القائمة الرئيسية

الصفحات



تجارة الجنس والدعارة

تجارة الجنس والدعارة 

كثيرأ مانسمع هناك تجارة بالجنس وهي المفهوم الذي نعرفة وعندما نسمع الدعارة يذهب تفكيرنا الى النساء فقط ولايعلم الكثيرين ان
الدعارة ليست للنساء بل هناك دعارة للشباب وكثيرا ماذهب الشباب الى هذا المستنقع العميق الذي لا مخرج منه.
نتحدث الان عن دعارة النساء ومنها .

 الدعارة العلنية

    
كلنا نعرف مامعنا العلنية وهي الظاهرة التي نراها في بعض الاماكن التي يرتادها الناس مثل الملاهي اليلية وبيوت الدعارة المعروفة
التي اغلب الناس تذهب اليها علنا بدون خوف من احد ويجلسون ويستمتعون بما يقدم لهم من مشروبات ونساء .
امام الناس وامام المجتمع قاطبتا وبدون خجل ولا استيحاء من هذه الظاهرة التي تخل بالمجتمع وهذة الظاهرة بدراية وعل علم من السلطات والدولة .

الدعارة الغامضة

وهي دعارة تجد بها غموض كثيرة هي في السر لماذا تكون هذة في هذا الشكل كثيرا من يمارسوها هم من ذو نفوذ في المجتمع اوالدولة وهي من اغلى الدعارة الموجودة يصرفون بها الاف الدولارات حتى يستمتعو ويريحو انفاسهم من تعب المسؤؤلية التي عل عاتقهم ولاتتعجب من منهم رجال ظاهرهم اسلامي وذو ملابس اسلامية ومعممة ومسؤؤلين كبار معروفين في الدولة .
اذا ليس الفساد يختصر فقط بالسياسة بل حتى بالدين واقول لهم من اين لكم هذا هل انتم قمتم بواجب المسؤؤلية بشكل صحيح هل هذا اموالكم التي جئتم بها معكم .
اقول لا هذا اموال الشعب المسكين التي وضعتو ايديكم عليها وسرقتوها واصبحتم من ذوي البليارديرات وتفسدون بالارض باموال الشعب المسكين لغرض الترفيه عن انفسكم التي سوف يحاسبكم الله على كل سرقة انتم سرقتموها من هذا البلد وجعلتموه خراب وفقر غير الاملاك التي تملكونها بالدول العالمية .
اذا الدعارة لاتختص فقط بالنساء بل بالسياسيين السراق فيا ويلكم من حساب الله يوم يكون الحساب .

دعارة الشباب

كيف تكون هذة الدعارة ومن اي جه تأتي في اي مجتمع من المجتمعات هناك من يفضل الشباب عن النساء اذا المعروفين بقوم ( لوط) ونسمع وايضا نشاهد هذة الظاهرة منتشره انتشار واسع في هذه الفترة اكثر من الفترات السابقة وهي ايضا مرتبطة بعوامل كثيرة ونحرافها الى المجهول وايضا الى تعتقد السياسيين غير مبررين بهذا الفعل .
هل تعلم ان السجون العراقية مشتركة بهذا الفعل هل تعلم كثير من السجناء الشباب ذوي الوجه الحسن يتم بيعهم باألاف الدولارات حتى يصل الشب الجميل الى 10000 دولار او اكثر اذا لايوجد دعارة وليست الدولة او بالاصح اصحاب النفوذ واضعي ايديهم عليها .

ملخص المقالة 

في الماضي كانت الدعارة قليلة جدأ .
والان اصبحت تنتشر انتشار واسع كألسرطان لماذا.

لان اصبحنا نقلد الغير بكل تصرفاتنا ونأخذها اصبحنا من التواصل الاجتماعي من عدت برامج .

  • اصبح الزوج ينزل مع زوجته فيديو وتظهر به 
  • اصبح الاخ مع اختة يخرج بفيديو 
  • اصبح الابن مع امه لغرض الشهره

    هكذا اصبح بعض المجتمع العراقي والعربي ايضا اين الدين والاسلام واين الصلاة هل اصبح شعارنا كل شي بوقته حلو 
          مع الاسف على المجتمعات العربية التي خربتها الدولة المتقدمة لكي نصبح مثلهم انا لا اقول الجميع ولا اعم .
ومن الله الستر ان شاء الله واتمنا للجميع ان يفكرو الى اين يؤدي هذا الطريق الذي يخالف الله ومجتمعاتنا وتقاليدنا التي تعلمناها من القران الكريم .

مع تحياتي:

علي الحربي

author-img
كاتب وناشر مقالات وخواطر لما يدور عن حياتنا اليوميه والسياسية وايضآ الدينية وايضآ نشر بعض الصور التي تهمنا youtube instagram facebook

تعليقات

التنقل السريع